إثيوبيا تطالب السودان بإعادة قواته إلى مواقعها

أعلنت الخارجية الإثيوبية رغبتها في معالجة ملف الحدود مع دولة السودان بالطرق السلمية.

وأكدت الخارجية الإثيوبية، في بيان لها اليوم الثلاثاء، أن الدولة حريصة على السلام مع السودان، وأن أديس أبابا تسير على النهج الدبلوماسي مع الخرطوم.

ووفق البيان أكدت الخارجية أنها لم تعلن رفض التفاوض أبدًا، وطالبت السودان بإعادة قواته إلى مواقعها السابقة.

وتشهد المناطق الحدودية بين إثيوبيا والسودان توترًا عسكريًا وإعلاميًا وسياسيًا متصاعدًا في الأسابيع الأخيرة، ففي الوقت الذي يرى السودان أن انتشار القوات المسلحة السودانية داخل الحدود هو انتشار طبيعي، ترى إثيوبيا أن هذا الأمر يُعدُّ احتلالًا وتعديًا صارخًا.

ودائمًا ما يخرج علينا مسئولو البلدين، في تصريحات وبيانات ولقاءات إعلامية، ليؤكدوا أن الحل الأمثل لهذه الأزمة هو الحل السلمي، دون اتخاذ أي قرارات حقيقية على أرض الواقع بشأن السلام في المناطق الحدودية بين إثيوبيا والسودان، ولا ينفصل ذلك عن انشغال معظم دول العالم بمواجهة جائحة فيروس كورونا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى