لا يمس العائلة والأصدقاء.. واتس آب يوضح تفاصيل تحديث الخصوصية بعد غضب الملايين

بعد موجة الغضب التى اجتاحت منصات السوشيال، راح واتس آب يوضح تفاصيل تحديث الخصوصية الذي اعتزم فرضه؛ مؤكدا أن هذا التحديث لا يمس العائلة والأصدقاء إطلاقا.

وكان تطبيق واتس آب قد واجه غضبا شديدا من قبل المستخدمين بعدما أعلن عن تحديث سياسة الخصوصية، وهي عبارة عن مشاركة بيانات المستخدم ومشاركتها عبر فيس بوك والاحتفاظ بنسخة من الرسائل الخاصة.

وأوضح واتس آب أن تحديث سياسة الخصوصية سيتم تطبيقه على الشركات الكبيرة وغيرها، ولا يمس أبدا محادثات الأصداء أو العائلة السرية ولا يقوم بالاحتفاظ بنسخة منها ولا مشاركتها.

وعلى الرغم من أن موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك حاول إقناع الناس عن طريق إعلانات توضيحية ملخصها أن واتس آب قام بتأجيل إجراء تحديث الخصوصية إلى يناير بعدما كان مقررا تطبيقه رسميا في 8 فبراير الماضي.

وقد كلف هذا الإجراء واتس آب عبئا ثقيلا وتراجعا، حيث إن إجراء تحديث سياسة الخصوصية ، سمح لمنافسي واتس آب كتليجرام وسيجنال بالصعود والانتشار في حين تراجع واتس آب إلى الوراء، وفقد ثقة مستخدميه وعملائه وأفقده شعبيته الكبيرة.

واستغل منافسو واتس آب الأحداث ليسحبوا البساط من تحته ونجحوا في الانتشار واكتساح الأسواق والمنصات الأخرى، وبالفعل بدأ الناس يقبلون على تلك المنصات الجديدة ووقاموا بتحميلها على هواتفهم وأجهزتهم؛ استعدادا لاستخدامها وجعلها بديلا فوريا لتطبيق واتس آب.

جدير بالذكر أن جميع منصات السوشيال ميديا وتطبيقات التواصل الاجتماعي، تتنافس فيم بينها لكسب شعبية أكبر وعدد عملاء ومستخدمين إلىجانب السيطرة واكتساح الساحة التكنولوجية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى