للمزارعين.. اعرف كيفية سداد غرامة زراعة الأرز

أعلنت وزارة الري منذ قليل، عن كيفية سداد غرامة زراعة الأرز والامتيازات التى يستحقها المزارعون إذا بادروا بسرعة التسديد قبل الميعاد أو المهلة المحددة.

وأكد محمد غانم متحدث وزارة الري، أن أى مزارع قام خلال السنوات الماضية، بزراعة الأرز بالمخالفة فى المناطق غير المصرح بها، وبادر خلال هذه الأيام بسداد غرامة زراعة الأرز قبل 30 يونيو المقبل؛ فإنه يحصل على خصم 60% من الغرامة المقررة عليه، وهو أول امتياز تمنحه الوزارة للمزارعين.

وأضاف متحدث الري أن المزارع الذي يتقدم لسداد غرامة زراعة الأرز في “يوليو وأغسطس وسبتمبر” فإنه يتم خصم 40% من الغرامة، بينما إذا تم السداد خلال شهور “أكتوبر ونوفمبر وديسمبر” فسيكون الخصم 30% من الغرامة المقررة، موضحا أن وزارة الري تقدم هذه الامتيازات بهدف التسهيل على المزارعين في السداد.

وقال متحدث وزارة الري أيضا إن أي مزارع يخالف قوانين الوزارة ويقوم بزراعة الأرز بالمخالفة وفي غير المساحات المصرح بها؛ فإنه يتسبب في إلحاق الأذى والضرر لغيره، كما أن ذلك يحمل شبكات الري وإمكانياتها المائية فوق طاقتها.

وتابع أننا لا نملك في مصر الرفاهية المائية التي تكفي مساحات الأرز الكبيرة والخارجة عن تحديد المساحات التى صرحت بها الوزارة؛ نظرا لأن الأرز بالذات غير باقي المحاصيل الأخرى، فهو يحتاج وفرة كبيرة من المياه؛ لذا فهو يسمى بالمحصول الشره للمياه، قائلا إن أي تعد من قبل المزارعين تكون له بالطبع نتائج سلبية على شبكات الري.

جدير بالذكر أن هناك غرامات كثيرة على زراعة الأرز ترجع إلى عام 2014، وقد أصدر مجلس الوزراء قرارات رسمية مفادها فرض غرامات على المساحات الزائدة غير المصرح بها والتى تم التنويه عنها وتحذير المزارعين من التعدي على هذه المساحات.. لكن مجلس الوزراء وافق على تقديم مقترح بتخفيض غرامة زراعة الأرز التي تؤدي إلى إهدار المياه وتحميل شبكة الري فوق طاقتها، وتقوم مصلحة ‏الري، بتحصيل هذه الغرامة من المزارعين مقابل زراعة محصول الأرز “الشره للمياه” بالمخالفة في الأعوام الماضية، ‏وذلك بحيث يتم تخفيض هذه الغرامة للمزارعين الملتزمين بسدادها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى