أخبار مصر

بالتفاصيل.. الساعات الأخيرة قبل وفاة محمد مرسي

أعلن التليفزيون المصري منذ قليل، خبر وفاة الرئيس الأسبق محمد مرسي العياط، وذلك خلال حضور جلسة محاكمته في قضية التخابر عقب تعرضه لنوبة إغماء شديدة قبل أن يتم نقله إلى المستشفى.

وأصيب الرئيس الأسبق بنوبة إغماء عقب طلبه من القاضي إعطائه الكلمة، قبل أن يتوفى على إثر الإغماء.

وكان مرسي قد تولى مقاليد الحكم في البلاد عام 2012 عقب فوزه بانتخابات الرئاسة بعد ثورة 25 يناير التي أطاحت بنظام المخلوع محمد حسني مبارك، لكنه لم يستمر طويلاً وتم عزله بعد عام واحد فقط من توليه رئاسة الجمهورية بعد مظاهرات حاشدة طالبت بعزبل مرسي يوم 30 يونيو 2013.

نشأته

محمد مرسي من مواليد 20 أغسطس 1951، بقرية العدوة التابعة لمحافظة الشرقية، وكان والده يعمل فلاحاً، بينما كانت والدته ربة منزل، قبل أن ينتقل إلى القاهرة للدراسة في كلية الهندسة ويتخرج بعد ذلك ويتم تعيينه معيداً، قبل السفر إلى الولايات المتحدة عام 1978 ثم الحصول على الماجستير في الطاقة الشمسية في نفس العام ثم الحصول على الدتوراة عام 1982 في حماية مركبات الفضاء.

في عام 2012، شارك مرسي في انتخابات الرئاسة عن حزب الحرية والعدالة بشكل احتياطي بعد أن كان خيرت الشاطر هو المرشح الفعلي للحزب قبل أن يتم استبعاد الشاطر من الانتخابات لأسباب قانونية، ليصبح مرسي هو المرشح الفعلي لحزب الحرية والعدالة.

عقب فوزه على الفريق المتقاعد أحمد شفيق، أعلن مرسي أن حكومته ستمثل كل المصريين لكنه أخفق بعد ذلك طوال عام كامل بكل وعوده الانتخابية، ومنح الإسلاميين فرصة الاستيلاء على الحياة السياسية واحتكار السلطة.

وخلال أواخر عام 2012، اندلعت الاحتجاجات والتظاهرات ضد حكم مرسي وذلك بسبب منحه صلاحيات واسعة بموجب مرسوم رئاسي، وازدادت حدة الاحتجاجات بقوة عندما أقرت الجمعية التأسيسية التي كان يسيطر عليها الإسلاميون الدستور وسط مقاطعة الليبراليين والعلمانيين.

ومع حلول الذكرى الأولى على تولي مرسي رئاسة البلاد في 30 يونيو 2013، نظمت حركات تمرد مظاهرات احتجاجية ضخمة شارك فيها الملايين من المصريين تطالب بعزل مرسي، قبل أن يمهل الجيش مرسي 48 ساعة لتلبية مطالب المحتجين.

وعند انتهاء المهلة دون جديد، أعلن الجيش تعليق العمل بالدستور وتشكيل حكومة تكنوقراط مؤقتة لإعداد دستور جديد وإجراء اناخابات رئاسية جديدة، قبل أن يتم اعتقال محمد مرسي بعد ذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق