الفن والمشاهير

في مسلسل ولد الغلابة الأزمات تطارد أحمد السقا … مدرس التاريخ يصبح تاجرا للمخدرات

في الحلقات الأولى من مسلسل ولد الغلابة، الذي يلعب فيه دور البطولة الفنان أحمد السقا، ذلك المدرس البسيط الذي يراعي ضميره في عمله كمدرس لمادة التاريخ، يواجه صعوبات معيشية كثيرة، تدفعه نحو شراء تاكسي يعمل عليه ليلا بعد انتهاء اليوم الدراسي، حتى يتمكن من تلبية تكاليف المعيشة.

في أحد الأيام، وبينما يسير السقا الذي يلعب شخصية عيسى في المسلسل بالتاكسي، تطالبه فرح التي تلعب دورها مي عمر أن يوصلها إلى مكان ما، وعندما يصلان يجد فرح في ورطة مع أحد الخارجين عن القانون، وبينما يدافع عنها يتم سرقة التاكسي الخاص به، مع إصابته بجرح في الذراع.

لاحقا، يتجه السقا إلى المستشفى، وبينما هو هناك، يأتيه اتصال هاتفي يخبره بتردي حالة أمه الصحية، ويكتشف أنها تحتاج إلى عملية جراحية عالية التكاليف، هنا يقف أستاذ التاريخ محطما يبحث عن مخرج لأزمته الشخصية ووضع أمه الصحي.

مع توجه السقا إلى مركز الشرطة كي يُبلغ عن سرقة التاكسي، يتفاجئ بأخيه حمزة الذي يلعب دوره كريم عفيفي، متهما بالاعتداء على أحد أبناء القرية، هنا يتوجه السقا إلى والد المصاب ويطلب منه التنازل عن القضية، فما كان من الأخير إلا أن طلب منه 10 آلاف جنيه مقابل ذلك، ونظرا لعدم امتلاك السقا هذا المبلغ يضطر إلى كتابة وصل أمانة على نفسه.

تتكشف خيوط المؤامرة التي يتم حبكها ضد السقا من قِبل ضاحي، تاجر المخدرات الذي يؤدي دوره محمد ممدوح، حيث يطلب من عيسى العمل معه في تجارة المخدرات، مقابل إيصالات الأمانة التي كتبها على نفسه لوالد الابن المُصاب، بالإضافة إلى تلك التي كتبها مقابل الأموال التي استلفها من ضاحي سابقا.. هنا يرضخ السقا لضاحي ويقرر العمل معه، حتى يتمكن من شراء متطلبات أخته التي أوشك زواجها، وإجراء العملية الجراحية لوالدته، فضلا عن سداد ديونه التي يطالبه ضاحي بها.

وبين الحاجة إلى المال، والضمير الذي يُنكر العمل في المخدرات، يصارع السقا خلال أحداث المسلسل، لكنه مع تكرار العمليات التي ينفذها مع ضاحي في تجارة المخدرات، يتعرف السقا على أحد أخطر تجار المخدرات في الصعيد، ويصبح لاحقا الرجل الأول في عصابته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق