رياضة وألعاب

ميدو تعليقًا على مباراة الأهلي وسموحة: «الحكم المصري مظلوم بسبب الأهلي والزمالك»

انتقد أحمد حسام ميدو المدير الفني السابق لنادي الوحدة السعودي، منظومة كرة القدم المصرية بشكل عام من إدارة وتنظيم ووسائل إعلامية في تعليقه على مباراة الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي أمام سموحة مساء الأمس ضمن منافسات بطولة الدوري المصري الممتاز.

وكان الأهلي قد حقق فوزًا قاتلًا في الدقيقة الثامنة من الوقت بدل الضائع، الذي احتسبه أمين عمر خلال ادارته للمباراة التي جمعت بين الفريق الأحمر ونظيره السكندري على ملعب بترو سبورت بالتجمع الخامس، لحساب الجولة الثانية والثلاثون من نافسات بطولة الدوري المصري الممتاز.

وقال ميدو في عدة تغريدات عبر حسابه الشخصي على موقع التدوين المصغر “تويتر”: ” مباراة الاهلي سموحة بالأمس تم استعراض كل مشاكل الدوري المصري بها!! لاعبين يتعمدوا اضاعة الوقت بسذاجه تسمح للحكم بإضافة الوقت الاضافي الذي يريده وعدم وجود اي عقوبات صارمه على الأندية التي تسب جماهيرها جهاز الفريق المنافس رغم وجود عقوبات فوريه على المدرب إذا كان هناك اي رد فعل!!”

وأضاف: ” مباراة الاهلي سموحة اثبتت ان الإعلام الرياضي المصري يوجه القضية في الاتجاه الذي يريده حسب الأهواء فكيف تستعرض الاستوديوهات الوقت الضائع بالثانية وهذا ليس له علاقه بقانون كرة القدم فعلى سبيل المثال متوسط عدد الدقائق الفعلية التي لعبت في كاس العالم الأخيرة هي ٥٧ دقيقه في المباراة”.

وتابع: ” هل يعطي الحكم ٣٣ دقيقه وقت بدل ضائع؟؟ هذا القانون موجود في كرة السلة فقط..احتساب الوقت الضائع بالثانية هو قانون في كرة السلة فقط وهو ما اجده تضليل من الإعلام للسادة المشاهدين حسب أهواء المقدمين والرعاة!! لا اتحدث هنا على الزمالك او الاهلي ولكن هذه هي مشاكل الدوري منذ سنوات!!”.

وواصل: ” لو تم إيقاف الساعة مثل كرة السلة في الدوري المصري اراهن بأن عدد الدقائق الفعلية الملعوبة لن يكون اكثر من ٣٠ دقيقة وهنا نتحدث عن ثقافة مدربين يطلبون من لاعبيهم اضاعة الوقت بكل الطرق حال كانت النتيجة في صالحهم وحكام تساعدهم على القيام بذلك بداية من دوري البراعم تحت عشر سنوات!!”.

وأوضح: ” هم نفس المدربين الذين يطلبون من لاعبيهم التمثيل داخل منطقة الجزاء للحصول على ضربات جزاء ويعلمون اللاعبين صغار السن بأن هذا يعتبر دهاء وليس محاولة للنصب والتحايل على قانون اللعبة وعلى المنافس!!للاسف ثقافة لن نستطيع تغييرها بسهولة!!”.

وأردف: ” المشكلة ليست في إمكانيات الحكم المصري ولكن بكل بساطه الحكم الأجنبي لن يسمح لجهاز فريق بالكامل بمهاجمته امام الجميع بين الشوطين لانه لن يخاف بأنه لن يقوم بالتحكيم لهذا الفريق مرة أخرى كما يتم تهديده وتنفيذه بالفعل وهذا ما حدث من قبل مع الاهلي والزمالك”.

وأكمل: ” والسبب الاخر بأنه لن يذهب لتهديد طاقم التحكيم الأجنبي لانه يعلم تماما ان الحكم الأجنبي من الممكن ان يطرده فورا دون اي حسابات..لهذا السبب تستقطب بعض الأندية حكام اجانب وليس بسبب ضعف إمكانيات الحكام فنيا!!”.

وأتم: “الحكم المصري مظلوم لانه إذا اخطاء امام الزمالك والأهلي فلن يحكم لهذه الفرق لفترات طويلة كما حدث في السابق ومباريات الزمالك والأهلي هي من تبرز الحكم وتساعده في الدخول او البقاء في القائمة الدولية…”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق