أخبار مصر

مجدي يعقوب .. ملك القلوب الذي يعشقه العرب والأجانب

مجدي يعقوب واحد من أشهر الأطباء المصريين، الذين تركوا بصمة قوية في علاج مشاكل القلب، وعمليات القلب المفتوح، حتى نال الكثير من الجوائز المحلية والدولية، بعدما حقق إنجازات غير مسبوقة في عالم الطب وعلاج مشاكل القلب المختلفة.

وُلد مجدي حبيب يعقوب في محافظة الشرقية يوم 16 نوفمبر عام 1935، تلقى تعليمه الأساسي في محافظة الشرقية، ثم درس الطب في جامعة القاهرة، متخصصا في جراحة القلب، لينتقل بعد ذلك إلى شيكاغو في الولايات المتحدة الأمريكية حتى يكمل دراساته في هذا التخصص، ومنها إلى بريطانيا، حيث أصبح مستشارا اختصاصيا في أمراض القلب والصدر في مستشفى هارفيلد البريطانية عام 1962.

في هذه الفترة التي قضاها مجدي يعقوب في مستشفى هارفيلد، بدأ برنامج زراعة الأعضاء في المستشفى خلال عام 1980، ليتمكن هو والفريق المعاون له من تنفيذ 1000 عملية خلال 10 سنوات، لتُصبح مستشفى هارفيلد المركز الرئيسي لزرع الأعضاء في المملكة المتحدة.

في عام 1986، جرى تعيين مجدي يعقوب أستاذا في المعهد الوطني البريطاني للقلب والرئة، ومن هنا شارك في تطوير تقنيات زرع القلب والرئة.

عام 1995، تمكن مجدي يعقوب من تأسيس “سلسلة الأمل” في بريطانيا، حيث كان الهدف من إنشاء هذه المؤسسة الطبية تقديم المساعدة للأطفال الذين يعانون من مشاكل خطيرة في القلب تهدد حياتهم، على أن تتكفل المؤسسة بتقديم العلاج الطبي وإجراء الجراحات اللازمة مجانا.

مجدي يعقوب وعلى مدار سنوات عمله في هذا التخصص الحرج، أجرى آلاف العمليات الجراحية القلبية بمختلف أنواعها، سواء كانت عمليات قلب كبار أو جراحات قلب أطفال، بالإضافة إلى جراحات استبدال القلب والرئة، لذا يعتبر واحدا من الأطباء الذين أجروا أكبر عدد من الجراحات على مستوى العالم.

يعقوب اليوم يشرف على كثير من المؤسسات الطبية التي تختص في عمليات القلب، في عدد من بلدان العالم، فهو مؤسس ومدير أبحاث معهد مجدي يعقوب في لندن وميدلسكي، والمؤسس الراعي لسلسلة الأمل الخيرية في المملكة المتحدة، فضلا عن أنه أسس مركزا لأمراض القلب يقدم خدماته مجانا في مدينة أسوان، هذا بالإضافة إلى أنه يعمل سفيرا لعمليات نقل الأعضاء.

وفي ظل هذه المسيرة المليئة بالإنجازات في مختلف دول العالم، حصل مجدي يعقوب على العديد من الجوائز التكريمية، أبرزها جائزة فخر بريطانيا في 11 أكتوبر 2007، وذلك تقديرا لجهود يعقوب الذي أجرى أكثر من 20 ألف عملية قلب في بريطانيا. كما حصل على وسام الاستحقاق البريطاني عام 2014 من الملكة إليزابيث الثانية.

في يوم 6 يناير عام 2011، صدر قرار جمهوري من الرئيس الأسبق حسني مبارك بمنح الدكتور مجدي يعقوب وسام قلادة النيل العظمى لجهوده الوافرة والمخلصة في مجال جراحة القلب. هذا بالإضافة إلى أنه حصل على وسام دولة باكستان، وكذلك وسام الجمهورية اللبنانية، ووسام مدينة أثينا، وجائزة الإنجاز المتميز عام 1999، وعدد كبير من الجوائز الأخرى.

على المستوى الشخصي، الدكتور مجدي يعقوب متزوج من ألمانية توفيت عام 2012، وله منها ثلاثة أطفال هم أندرو وصوفي وليزا. ولا يزال الدكتور مجدي يعقوب يمارس عمله البحثي في جراحات القلب وتطويرها، فضلا عن الإشراف على المؤسسات الخيرية التي تعمل في علاج مشاكل القلب بالمجان في عدد من دول العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق