أخبار مصر

بعد عودته لمصر..عماد أبو هاشم يكشف تفاصيل انشقاقه عن جماعة الإخوان|فيديو

كشف القيادي المنشق عن جماعة الإخوان الإرهابية عماد أبو هاشم ، تفاصيل هروبه إلى دولة تركيا وسبب انشقاقه عن الإخوان، وذلك خلال لقائه مع الإعلامي أحمد موسى، ببرنامج «على مسؤوليتي» على قناة صدى البلد.

قال عماد أبو هاشم، خلال لقائه مع الإعلامي أحمد موسى، ببرنامج «على مسؤوليتي» على قناة صدى البلد،: «الإخوان حاولوا شيطنة مؤسسات الدولة بما فيها القضاء بعد 30 يونيو، وصُدرت لي صورة خاطئة أن النظام سينكل بي إذا لم أهرب».

وأضاف أبو هاشم، قائلا: «هربت عن طريق التسلل غير الشرعي عبر الحدود السودانية، حيث تواصلت مع أيمن الورداني، القيادي الإخواني الذي كان يشغل منصب محامي عام أول طنطا، وطالبني بالحصول على تأشيرة من القنصلية التركية في الإسكندرية، ثم أقمت بمنزل تابع للجماعة في الشرقية».

وتابع: «وصلنا إلى أسوان عبر القطار، ثم تقابلنا مع تشكيل عصابي سوداني متخصص في التسلل غير الشرعي، حيث اتجهنا إلى السودان عبر سيارتين، ثم وصلنا إلى إحدى القرى بعد يوم كامل».

وأكمل: «عندما تسللنا إلى السودان، فوجئت بالقيادي الإخواني عبد الله وهدان متوجه معي إلى تركيا، ثم تقابلت مع سمسار يدعى الحاج متين في إسطنبول، المختص بتوفير سكن قيادات الجماعة».

وأردف قائلا: «أحد قيادات الإخوان تواصل معي بأوامر من حمزة زوبع، لإجراء التحقيق مع هيثم أبو خليل وتوابعه، وعرضوا عليا تولي منصب المستشار القانوني لقناة الشرق ورفضت».

وأكد عماد أبو هاشم، خلال لقائه مع الإعلامي أحمد موسى، ببرنامج «على مسؤوليتي» على قناة صدى البلد، أنه كان ينتمي إلى جماعة الإخوان الإرهابية لأنهم كانوا يستغلونه بأسم الحق والدين، مشيرا إلى أنه في الحقيقة هم ليس على حق ويفعلون أعمال مشينة تجعل كل من ينضم إليهم يشعر بالخزي والعار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق