أخبار عالمية

وزير الخارجية ونظيره الأردني يلتقيان بكل من رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء ورئيس البرلمان العراقيين

خلال زيارته الحالية إلى العاصمة العراقية بغداد، التقى وزير الخارجية  سامح شكري ونظيره الأردني السيد أيمن الصفدي، اليوم 4 أغسطس الجاري، مع كل من الدكتور برهم صالح رئيس جمهورية العراق، والدكتور عادل عبد المهدي رئيس مجلس الوزراء العراقي، وكذا السيد محمد الحلبوسي رئيس مجلس النواب العراقي، وذلك في لقاءات مُنفصلة بحضور السيد محمد علي الحكيم وزير خارجية العراق، حيث تم تناول سُبل تعزيز مسار التعاون الثلاثي بين كل من مصر والعراق والأردن، فضلاً عن استعراض وتنسيق المواقف تجاه القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المُشترك.

وصَرّح المُستشار أحمد حافظ المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن شُكري أعرب خلال تلك اللقاءات عن التقدير والشكر للجانب العراقي على الحرص على استضافة تلك الجولة الهامة من مسار التعاون والتنسيق الثلاثي، مُؤكداً على سعي مصر إلى الارتقاء بمستوى التعاون بين البلدان الثلاثة، واستطلاع المزيد من مجالات التعاون المُشترك بما يُحقق مصالح الشعوب الشقيقة. هذا، وتم إطلاع القيادات العراقية على نتائج المباحثات الموسعة التي عُقدت بين وزراء خارجية الدول الثلاث خلال وقت سابق من اليوم بمقر الخارجية العراقية، وذلك في إطار مُتابعة تنفيذ تكليفات القمة الثلاثية بين قادة كل من مصر والعراق والأردن في القاهرة في 24 مارس 2019.

 

وأضاف المتحدث باسم الخارجية، بأن اللقاءات تضمنت استعراض وجهات النظر تجاه عدداً من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المُشترك، وعلى رأسها القضية الفلسطينية، وتطورات الأوضاع الأخيرة في المنطقة، فضلاً عن مُستجدات الوضع في كل من سوريا وليبيا واليمن، وكذا سُبل تعزيز آليات العمل العربي المُشترك في مواجهة التحديات الراهنة، على ضوء ما يُمثله مسار التعاون الثلاثي بين كل من مصر والعراق والأردن من لبنةٍ جديدةٍ في بنيان التضامن والتكامل العربي.

 

واختتم حافظ تصريحاته، بأن الوزير شُكري أكد خلال تلك اللقاءات على الموقف المصري الحريص على أمن واستقرار العراق الشقيق، والحفاظ على وحدة وسيادة أراضيه واستقراره السياسي، مُثمناً جهود الدولة العراقية في محاربة الإرهاب، وهو الأمر الذي يُمثل تحدياً مُشتركاً أمام الدول الثلاث وسائر دول المنطقة، بما يتطلب تعزيز التعاون والتنسيق بين تلك الدول لضمان تحقيقه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق